في نطاق زيارة العمل الرسمية التي يؤديها معالي وزير العدل بحكومة المملكة المغربية والوفد المرافق له إلى تونس يومي 7 و8 جوان 2018 وبمناسبة توقيع اتفاق توأمة بين المعهد الأعلى للقضاء والمعهد العالي للقضاء بالمملكة المغربيّة، أدّى معالي الوزير السيد محمد أوجار مرفوقا بالسيد عبد المجيد غميجة المدير العام للمعهد المغربي صحبة وفد من سامي القضاة والمستشارين زيارة إلى المعهد الأعلى للقضاء صبيحة يوم الجمعة 8 جوان 2018 وذلك بحضور سعادة سفيرة المملكة المغربيّة بتونس السيّدة لطيفة آخرباش

تمّ خلال هذه الزيارة إطلاع معالي الوزير والوفد المرافق  على نظام التكوين الأساسي والمستمر وعلى أنشطة المعهد الموجهة إلى كافة الدارسين به من قضاة وملحقين قضائيين وكتبة محاكم وعدول إشهاد وعدول تنفيذ إضافة إلى لمحة حول التوجّهات المستقبليّة الرامية إلى تطوير طرق التكوين ومحتوياته البيداغوجيّة والتي تركّز على الجانب المهني والحرفي بما من شأنه أن يمكّن من الرفع من كفاءات وقدرات الدارسين به وإعدادهم لممارسة مهنهم في أحسن الظروف وبالنجاعة المطلوبة حال مباشرتهم لها.

من جانبه أكّد السيّد وزير العدل المغربي على الدور الأساسي والمحوري للتكوين القضائي خاصّة لما يعرفه الواقع والمجتمعات من تطوّر وما يستوجبه ذلك من مواكبة من قبل القضاة والمتدخّلين في المنظومة القضائية لتحقيق نجاعة مرفق العدالة ودعم الثقة في القضاء، وعبٍّر على أهميّة تبادل التجارب والخبرات والتربصات بين المعهدين وهو ما ستدعّمه اتّفاقيّة التوأمة الجديدة بينهما مؤكّدا على حرصه على تفعيل هذه الاتفاقيّة في أقرب الآجال.

كما كان اللقاء مناسبة عرض خلالها السيّد المدير العام للمعهد العالي للقضاء أهم مهام ومشمولات المعهد المغربي وتوجّهاته المستقبليّة.

وفي ختام هذه الزيارة تمّ تنظيم احتفاليّة وقّع خلالها مديرا المعهدين اتفاقية التوأمة الجديدة لتقوية وتدعيم العلاقات المميزة بينهما وتولى معالي الوزير والسيّد المدير العام تدوين كلمتين بالسجلّ الذهبي للمعهد.